بالعمق

العودي: يقرا المنطقة جماليا، ويشيد جسر "النادرة" "أشمح" ويدعي الجميع لحمايه الوادي وإظهار جماله.

يأتي هذا المشروع كضرورة انسانية، لانقاذ الناس في فصل الخريف، حين يقطع السيل طريق الناس، ولحماية البيئة الزراعية من التهدم الذي تشهده لاسيما بهذا المكان،كما قال العم العودي صاحب هذه المبادرة الكريمة،الذي يقوم بهذا المشروع بنفسه فكرة ورعاية وهندسة،كدعم سخي من شخص مفتوناً بجمال الأرض وعشق الإبداع، فهو الذي طاف أسمه ومنتجاته كل ربوع اليمن، بتميز خاص دون أي منافس، وتردد اسمه دائما مقترن بالإبداع والابتكار والتطوير المستمر.

أكمل القراءة
المزيد
 

اضاءات

الشيخ والأستاذ عبد الحميد الحدّي: شخصيةٌ اجتماعيةٌ رائدةٌ، ومثقفٌ رفيعٌ، ورجلُ دولةٍ متميز بقدراتهِ ووسيطتهِ وبحثهِ عن الحلول، يوثق ويعبر عن جزء من هذا بكتابه "الديمقراطية التوافقية الدستورية..."

يعتبر الكُتيّبُ توثيقاً تأريخياً للأحداث الحساسة التي شهدتها البلد في الفترة الأخيرة، لاسميا بعد عام ٢٠١٠م ، ولآرائه ونشاطه الشخصي كرجل دولة لاسيّما المجال التشريعي، كعضو في مجلس الشورى، من حيث ماجمعته من لقاءات عامة وشخصية بأصحاب القرار ومهندسيهِ، وما تمَّ مناقشتُه بشكل علني، وما تم مناقشته خلف الكواليس.

أكمل القراءة
القاهرة في 100 عام... ماذا جرى لمدينة الألف مئذنة؟ احتضنت الفن والثقافة من الثلاثينيات إلى الستينيات... وتحولات اجتماعية أصابتها منذ السبعينيات للألفية الجديدة

إزالة طبقات الغبار من على القاهرة على مدار مئة عام من 1920 إلى 2020 عملية شديدة التعقيد، مليئة بالصدمات حافلة بالمفاجآت مثقلة بالذكريات. من عشرينيات وثلاثينيات عامرة بالفن والانفتاح في قلبها النابض، وفتح أبواب مهن لنساء الطبقة المتوسطة لم تكن مفتوحة من قبل. وقتها لم يتململ الذكور، أو يطالبوا بعودتهن إلى بيوتهن، أو يستصدروا فتاوى مفصلة لترهيبهن وتصنيفهن ككائنات جنسية فقط لا غير.

أكمل القراءة
المزيد
 

مجتمع

المزيد
 

فن

المزيد
 

ابداع

المزيد
 

الاكثر قراءة

الشيخ والأديب/ مفيد الحالمي لـ"شلال وادي بنا": انا ابن الأدب والثقافة، تسكنني روح فيلسوف أغريقي .. وكان حلمي في الصبا رئاسة الجمهورية

في حوار خاص ل "شلال وادي بنا" قال الشيخ والأديب مفيد عبده محمد الحالمي: "إن أباه حكيم غير متوج وليس فقط شيخا قبليا، وبأن أمه مثقفة تفوق خريجات الجامعات حسب التعليم النظامي.

أكمل القراءة

القاصَّةُ آزالُ الصّباري: لاتعرف إلا الانتصارات، فبجمال الروح واجهت قسوة الحياة، وبالإبداع أنتصرت على السرطان.

تختلف آزال الصباري عن جميع العيّنات المعروفة كأدباء وأناسٍ عاديين؛ حيث ينظرون للحياة من زواية واحدة، فتجدهم ينهزمون أمام المرض، ويشكون ألم وقسوة الحياة بمزايداتٍ كبيرة، متجاهلين ومتناسسين جمالَ اللحظاتِ التي عاشوها.

أكمل القراءة

الشيخ والأستاذ عبد الحميد الحدّي: شخصيةٌ اجتماعيةٌ رائدةٌ، ومثقفٌ رفيعٌ، ورجلُ دولةٍ متميز بقدراتهِ ووسيطتهِ وبحثهِ عن الحلول، يوثق ويعبر عن جزء من هذا بكتابه "الديمقراطية التوافقية الدستورية..."

يعتبر الكُتيّبُ توثيقاً تأريخياً للأحداث الحساسة التي شهدتها البلد في الفترة الأخيرة، لاسميا بعد عام ٢٠١٠م ، ولآرائه ونشاطه الشخصي كرجل دولة لاسيّما المجال التشريعي، كعضو في مجلس الشورى، من حيث ماجمعته من لقاءات عامة وشخصية بأصحاب القرار ومهندسيهِ، وما تمَّ مناقشتُه بشكل علني، وما تم مناقشته خلف الكواليس.

أكمل القراءة

العودي: يقرا المنطقة جماليا، ويشيد جسر "النادرة" "أشمح" ويدعي الجميع لحمايه الوادي وإظهار جماله.

يأتي هذا المشروع كضرورة انسانية، لانقاذ الناس في فصل الخريف، حين يقطع السيل طريق الناس، ولحماية البيئة الزراعية من التهدم الذي تشهده لاسيما بهذا المكان،كما قال العم العودي صاحب هذه المبادرة الكريمة،الذي يقوم بهذا المشروع بنفسه فكرة ورعاية وهندسة،كدعم سخي من شخص مفتوناً بجمال الأرض وعشق الإبداع، فهو الذي طاف أسمه ومنتجاته كل ربوع اليمن، بتميز خاص دون أي منافس، وتردد اسمه دائما مقترن بالإبداع والابتكار والتطوير المستمر.

أكمل القراءة

القاهرة في 100 عام... ماذا جرى لمدينة الألف مئذنة؟ احتضنت الفن والثقافة من الثلاثينيات إلى الستينيات... وتحولات اجتماعية أصابتها منذ السبعينيات للألفية الجديدة

إزالة طبقات الغبار من على القاهرة على مدار مئة عام من 1920 إلى 2020 عملية شديدة التعقيد، مليئة بالصدمات حافلة بالمفاجآت مثقلة بالذكريات. من عشرينيات وثلاثينيات عامرة بالفن والانفتاح في قلبها النابض، وفتح أبواب مهن لنساء الطبقة المتوسطة لم تكن مفتوحة من قبل. وقتها لم يتململ الذكور، أو يطالبوا بعودتهن إلى بيوتهن، أو يستصدروا فتاوى مفصلة لترهيبهن وتصنيفهن ككائنات جنسية فقط لا غير.

أكمل القراءة

هذا الكلب

رابندرناث طاغور ترجمة: عبير الفقي كل صباح، يلتصق بي هذا الكلب جدا، يبقى جالساً بهدوء قرب مقعدي حتى ألمس رأسه مقدرا صحبته. يمنحه هذا التقدير الكثير من الفرح، تسري تموجات فرح نقية خلال جسده كله. من بين جميع المخلوقات الغبية كان هو الكائن الحي الوحيد الذي رأى كمال الإنسان بعيداً عن شرٍ أو خيرٍ رآه فيه. ومن أجل حبه له يستطيع التضحية بحياته، يمكنه أيضاً أن يحبه جدا فقط من أجل الحب وحده، فهو الذي يدله على الطريق، إلى العالم الفسيح النابض بالحياة. عندما أرى تفانيه العميق، وما يمنحه من كيانه كله، لا أستطيع أن أفهم، كيف بغريزته المحضة اكتشف ما هي حقيقة الإنسان. إنه بنظراته القلقة و بشفقته الصامتة

أكمل القراءة

رسالة إلى جزيرة لا تعرفها خطوط الطول أو العرض

كل صدى الحروف الطيبة أصرها فى منديل أبيض أعصب به رأسى فتسكن الأجراس وتكف عن الدق تتسع رأسى للزحام، للصخب، وتضيق بأرض خالية الوفاض. ■ حين تفكرين فى أعرف أنك ترين ما بداخل الروح، م

أكمل القراءة

نجيبة المعمري أيقونة "النادرة" التي نحتت اسمها في تأريخ المنطقة.

ها الأخيرة التي كانت لازالت طرية، أو البعض لازال طور الاستكمال، وأرسلت عبر الفاكس بمقالها المطول الأشبه بتقرير متكامل عن إنجازاتها وتطلعاتها ورؤيتها لتطوير مدينة النادرة. وحين بدأت أبلور فكرة هذا الموقع، الذي يعد تشابهاً مع الفكرة السابقة"'الصحيفة" وأيضاً تطورات واختلافات معينة. فالتشابه من حيث الفكرة والموقع لا زال يرتبط بوادي، باختلاف بسيط كالتغيير من "إشراقات" إلى "شلال"، هذا من الناحية الشكلية، وكمضمون من حيث الاهتمام بالقضايا الثقافية والاجتماعية والابتعاد عن الصراع السياسي تماماً. كانت مرحلة تبلور فكرة الصحيفة وإخراجها وأنا أعيش في صنعاء، وكانت محصورة بوادي بناء، وفكرة الموقع اليوم تبلورت وأنا بالنادرة، وماقد يُعد

أكمل القراءة
 

الاهم

الشيخ والأستاذ عبد الحميد الحدّي: شخصيةٌ اجتماعيةٌ رائدةٌ، ومثقفٌ رفيعٌ، ورجلُ دولةٍ متميز بقدراتهِ ووسيطتهِ وبحثهِ عن الحلول، يوثق ويعبر عن جزء من هذا بكتابه "الديمقراطية التوافقية الدستورية..."

يعتبر الكُتيّبُ توثيقاً تأريخياً للأحداث الحساسة التي شهدتها البلد في الفترة الأخيرة، لاسميا بعد عام ٢٠١٠م ، ولآرائه ونشاطه الشخصي كرجل دولة لاسيّما المجال التشريعي، كعضو في مجلس الشورى، من حيث ماجمعته من لقاءات عامة وشخصية بأصحاب القرار ومهندسيهِ، وما تمَّ مناقشتُه بشكل علني، وما تم مناقشته خلف الكواليس.

أكمل القراءة

العودي: يقرا المنطقة جماليا، ويشيد جسر "النادرة" "أشمح" ويدعي الجميع لحمايه الوادي وإظهار جماله.

يأتي هذا المشروع كضرورة انسانية، لانقاذ الناس في فصل الخريف، حين يقطع السيل طريق الناس، ولحماية البيئة الزراعية من التهدم الذي تشهده لاسيما بهذا المكان،كما قال العم العودي صاحب هذه المبادرة الكريمة،الذي يقوم بهذا المشروع بنفسه فكرة ورعاية وهندسة،كدعم سخي من شخص مفتوناً بجمال الأرض وعشق الإبداع، فهو الذي طاف أسمه ومنتجاته كل ربوع اليمن، بتميز خاص دون أي منافس، وتردد اسمه دائما مقترن بالإبداع والابتكار والتطوير المستمر.

أكمل القراءة

القاهرة في 100 عام... ماذا جرى لمدينة الألف مئذنة؟ احتضنت الفن والثقافة من الثلاثينيات إلى الستينيات... وتحولات اجتماعية أصابتها منذ السبعينيات للألفية الجديدة

إزالة طبقات الغبار من على القاهرة على مدار مئة عام من 1920 إلى 2020 عملية شديدة التعقيد، مليئة بالصدمات حافلة بالمفاجآت مثقلة بالذكريات. من عشرينيات وثلاثينيات عامرة بالفن والانفتاح في قلبها النابض، وفتح أبواب مهن لنساء الطبقة المتوسطة لم تكن مفتوحة من قبل. وقتها لم يتململ الذكور، أو يطالبوا بعودتهن إلى بيوتهن، أو يستصدروا فتاوى مفصلة لترهيبهن وتصنيفهن ككائنات جنسية فقط لا غير.

أكمل القراءة

نجيبة المعمري أيقونة "النادرة" التي نحتت اسمها في تأريخ المنطقة.

ها الأخيرة التي كانت لازالت طرية، أو البعض لازال طور الاستكمال، وأرسلت عبر الفاكس بمقالها المطول الأشبه بتقرير متكامل عن إنجازاتها وتطلعاتها ورؤيتها لتطوير مدينة النادرة. وحين بدأت أبلور فكرة هذا الموقع، الذي يعد تشابهاً مع الفكرة السابقة"'الصحيفة" وأيضاً تطورات واختلافات معينة. فالتشابه من حيث الفكرة والموقع لا زال يرتبط بوادي، باختلاف بسيط كالتغيير من "إشراقات" إلى "شلال"، هذا من الناحية الشكلية، وكمضمون من حيث الاهتمام بالقضايا الثقافية والاجتماعية والابتعاد عن الصراع السياسي تماماً. كانت مرحلة تبلور فكرة الصحيفة وإخراجها وأنا أعيش في صنعاء، وكانت محصورة بوادي بناء، وفكرة الموقع اليوم تبلورت وأنا بالنادرة، وماقد يُعد

أكمل القراءة
 

جديد

نجيبة المعمري أيقونة "النادرة" التي نحتت اسمها في تأريخ المنطقة.

ها الأخيرة التي كانت لازالت طرية، أو البعض لازال طور الاستكمال، وأرسلت عبر الفاكس بمقالها المطول الأشبه بتقرير متكامل عن إنجازاتها وتطلعاتها ورؤيتها لتطوير مدينة النادرة. وحين بدأت أبلور فكرة هذا الموقع، الذي يعد تشابهاً مع الفكرة السابقة"'الصحيفة" وأيضاً تطورات واختلافات معينة. فالتشابه من حيث الفكرة والموقع لا زال يرتبط بوادي، باختلاف بسيط كالتغيير من "إشراقات" إلى "شلال"، هذا من الناحية الشكلية، وكمضمون من حيث الاهتمام بالقضايا الثقافية والاجتماعية والابتعاد عن الصراع السياسي تماماً. كانت مرحلة تبلور فكرة الصحيفة وإخراجها وأنا أعيش في صنعاء، وكانت محصورة بوادي بناء، وفكرة الموقع اليوم تبلورت وأنا بالنادرة، وماقد يُعد

أكمل القراءة

رسالة إلى جزيرة لا تعرفها خطوط الطول أو العرض

كل صدى الحروف الطيبة أصرها فى منديل أبيض أعصب به رأسى فتسكن الأجراس وتكف عن الدق تتسع رأسى للزحام، للصخب، وتضيق بأرض خالية الوفاض. ■ حين تفكرين فى أعرف أنك ترين ما بداخل الروح، م

أكمل القراءة

هذا الكلب

رابندرناث طاغور ترجمة: عبير الفقي كل صباح، يلتصق بي هذا الكلب جدا، يبقى جالساً بهدوء قرب مقعدي حتى ألمس رأسه مقدرا صحبته. يمنحه هذا التقدير الكثير من الفرح، تسري تموجات فرح نقية خلال جسده كله. من بين جميع المخلوقات الغبية كان هو الكائن الحي الوحيد الذي رأى كمال الإنسان بعيداً عن شرٍ أو خيرٍ رآه فيه. ومن أجل حبه له يستطيع التضحية بحياته، يمكنه أيضاً أن يحبه جدا فقط من أجل الحب وحده، فهو الذي يدله على الطريق، إلى العالم الفسيح النابض بالحياة. عندما أرى تفانيه العميق، وما يمنحه من كيانه كله، لا أستطيع أن أفهم، كيف بغريزته المحضة اكتشف ما هي حقيقة الإنسان. إنه بنظراته القلقة و بشفقته الصامتة

أكمل القراءة

القاهرة في 100 عام... ماذا جرى لمدينة الألف مئذنة؟ احتضنت الفن والثقافة من الثلاثينيات إلى الستينيات... وتحولات اجتماعية أصابتها منذ السبعينيات للألفية الجديدة

إزالة طبقات الغبار من على القاهرة على مدار مئة عام من 1920 إلى 2020 عملية شديدة التعقيد، مليئة بالصدمات حافلة بالمفاجآت مثقلة بالذكريات. من عشرينيات وثلاثينيات عامرة بالفن والانفتاح في قلبها النابض، وفتح أبواب مهن لنساء الطبقة المتوسطة لم تكن مفتوحة من قبل. وقتها لم يتململ الذكور، أو يطالبوا بعودتهن إلى بيوتهن، أو يستصدروا فتاوى مفصلة لترهيبهن وتصنيفهن ككائنات جنسية فقط لا غير.

أكمل القراءة

العودي: يقرا المنطقة جماليا، ويشيد جسر "النادرة" "أشمح" ويدعي الجميع لحمايه الوادي وإظهار جماله.

يأتي هذا المشروع كضرورة انسانية، لانقاذ الناس في فصل الخريف، حين يقطع السيل طريق الناس، ولحماية البيئة الزراعية من التهدم الذي تشهده لاسيما بهذا المكان،كما قال العم العودي صاحب هذه المبادرة الكريمة،الذي يقوم بهذا المشروع بنفسه فكرة ورعاية وهندسة،كدعم سخي من شخص مفتوناً بجمال الأرض وعشق الإبداع، فهو الذي طاف أسمه ومنتجاته كل ربوع اليمن، بتميز خاص دون أي منافس، وتردد اسمه دائما مقترن بالإبداع والابتكار والتطوير المستمر.

أكمل القراءة

الشيخ والأستاذ عبد الحميد الحدّي: شخصيةٌ اجتماعيةٌ رائدةٌ، ومثقفٌ رفيعٌ، ورجلُ دولةٍ متميز بقدراتهِ ووسيطتهِ وبحثهِ عن الحلول، يوثق ويعبر عن جزء من هذا بكتابه "الديمقراطية التوافقية الدستورية..."

يعتبر الكُتيّبُ توثيقاً تأريخياً للأحداث الحساسة التي شهدتها البلد في الفترة الأخيرة، لاسميا بعد عام ٢٠١٠م ، ولآرائه ونشاطه الشخصي كرجل دولة لاسيّما المجال التشريعي، كعضو في مجلس الشورى، من حيث ماجمعته من لقاءات عامة وشخصية بأصحاب القرار ومهندسيهِ، وما تمَّ مناقشتُه بشكل علني، وما تم مناقشته خلف الكواليس.

أكمل القراءة

القاصَّةُ آزالُ الصّباري: لاتعرف إلا الانتصارات، فبجمال الروح واجهت قسوة الحياة، وبالإبداع أنتصرت على السرطان.

تختلف آزال الصباري عن جميع العيّنات المعروفة كأدباء وأناسٍ عاديين؛ حيث ينظرون للحياة من زواية واحدة، فتجدهم ينهزمون أمام المرض، ويشكون ألم وقسوة الحياة بمزايداتٍ كبيرة، متجاهلين ومتناسسين جمالَ اللحظاتِ التي عاشوها.

أكمل القراءة

الشيخ والأديب/ مفيد الحالمي لـ"شلال وادي بنا": انا ابن الأدب والثقافة، تسكنني روح فيلسوف أغريقي .. وكان حلمي في الصبا رئاسة الجمهورية

في حوار خاص ل "شلال وادي بنا" قال الشيخ والأديب مفيد عبده محمد الحالمي: "إن أباه حكيم غير متوج وليس فقط شيخا قبليا، وبأن أمه مثقفة تفوق خريجات الجامعات حسب التعليم النظامي.

أكمل القراءة